اجتماعي

134 نتيجة / صفحة 1 من 15


ذاكرة سورية
2
play_arrow
share playlist_add
close
  • 2

اجتماعي

مشمشان.. أحمد الحسينات | ذاكرة سورية 84

pod 01 سبتمبر 24, 2022

مشمشان بلدة على سهل في غاية الروعة والجمال، وأرض خصبة تنتج القمح والشعير كغيرها من القرى، لكن التين والزيتون فيها لهما نكهة خاصة. مشمشان تتبع لجبل الزاوية في إدلب، الذي يمتد من أريحا حتى معرة النعمان.
ذاكرة سورية
4
play_arrow
share playlist_add
close
  • 4

اجتماعي

تفتناز.. عبد المجيد رحال | ذاكرة سورية 83

pod 01 سبتمبر 17, 2022

تفتناز هي نقطة الوصل الأبرز في سوريا، ما بين شرقها وغربها وشمالها وجنوبها. معظم السوريين يعرفون أن هذه الناحية تقع في الشمال، وبعضهم يعرفون أنها تتبع لمحافظة إدلب، وكثير منا يعرفون تفتناز بسبب مطارها العسكري..
من جوا
1
play_arrow
share playlist_add
close
  • 1

اجتماعي

لانجري | من جوا

pod03 سبتمبر 13, 2022

بالرغم من الظروف المعيشية الصعبة، تفضل بعض النساء شراء الثياب النسائية الداخلية "اللانجري"، على شراء الطعام، وقد يحرمن أنفسهن من الضروريات لأيام، لشراء قطعة ثياب على أمل الحفاظ على أزواجهن وعدم السماح له بالزواج من أخرى، هذا ما أخبرتنا به هناء بائعة الملابس النسائية في إدلب، ولديها المزيد لتخبرنا به في هذه الحلقة من بودكاست "من جوا".
ذاكرة سورية
2
play_arrow
share playlist_add
close
  • 2

اجتماعي

أعراس حربنوش.. عدوان جبر | ذاكرة سورية 82

pod 01 سبتمبر 10, 2022

اليوم نحن في بلدة حربنوش، إلى الشمال من مدينة إدلب، والتي تتبع إداريًا لمعرتمصرين. ضيفنا، عدوان جبر، يشاركنا تراث بلدته الفني، وخاصة الأهازيج التي تردد في أعراس أهلها وسهراتهم وحفلاتهم، وما يقال في مجالسهم
ذاكرة سورية
3
play_arrow
share playlist_add
close
  • 3

اجتماعي

تلمنس.. كفاح تويلي | ذاكرة سورية 81

pod 01 سبتمبر 3, 2022

بلدة تلمنس تتبع لمعرة النعمان بمحافظة إدلب، ولها أهمية تاريخية وفيها آثار قديمة. الشواهد على حضارتها ومركزها الاقتصادي والسياسي كثيرة. اليوم نحن في ضيافة كفاح تويلي، يحكي لنا عن بلدته، ويروي لنا بعضًا من صورها الاجتماعية..
من جوا
3
play_arrow
share playlist_add
close
  • 3

اجتماعي

اعترف بمرضي | من جوا

pod03 سبتمبر 2, 2022

تتحدث ضيفتنا من ريف إدلب، عن مرض الاختلاج العصبي، والمتمثل بنوبات متكررة من التشنجات، الذي عانت منه لسنوات بعد إنجاب طفلها، وعدم الاعتراف بمرضها، إذ اعتُبرت آلامها مجرد ذريعة للتهرب من أعمال المنزل